||

اركلها عاليًا


حينما كنت أتحدث مع أحد الصينيين، قال لي أن الألعاب الالكترونية باتت تجذب كل الأطفال، بل وحتى الكبار. لدرجة أنهم قليلًا ما يخرجون  للعب أو ممارسة الرياضة كما كان من قبل. ربما كانت الألعاب قديمًا أقل متعة ولكنها بالتأكيد كانت مفيدة أكثر؛ لأن الإنسان كان يتحرك، ويمارس الرياضة التى يحتاج إليها جسمه. فى كل مجتمع ألعاب شعبية، ابتكرها الناس لتسلية أنفسهم، وغالبًا ماتكون تلك الألعاب الشعبية بسيطة، ولكنها ممتعة ومفيدة في نفس الوقت.
طريقة ركل التجيان زى
اليوم سنتحدث عن لعبة صينية وتسمى بالتجيان زى 毽子 -jian zi)، قد  تكون رأيت أحد الأطفال يلعب بها في بلدك من قبل. تعد التجيان زى لعبة تاريخية قديمة، ويرجع أصلها إلى عصر أسرة خان،  وفي عصر أسرة مينغ بدأ  إقامة مسابقات رسمية لها، ولكنها وصلت لذروة ازدهارها في عصر أسرة تشينغ، وعادت مجددًا إلى ملاعب الصين في الثمانينات . التجيان زى تعتمد على القدمين ولا تستخدم فيها اليدين بتاتًا. التجيان زى تشبه كرة الريشة، ولكنها تختلف من حيث التكوين؛ فنجد أن بها دائرة حديدية صغيرة تشبه العملة المعدنية، وسوسته، وقطعة من البلاستك، وعلى رأسها ريش ملون،  فهذه المكونات  تجعلها أكثر مرونة، فبمجرد ركلها ستنطلق عاليا. لعبة التجيان زى يمكنها أن تكون لعبة فردية أو جماعية، كما أنها تتماشى مع كافة الأعمار. تعد التجيان زى رياضة مفيدة للجسم؛ لأنها تساعد على تمرين الأطراف السفلية وتزيد من مرونتها، كالوسط والبطن، بل وتجعل الجسد أيضا أكثر تناسقًا وقدرة على التوازن والمرونة.

ويكون الأمر مفيدًا للشباب وخاصة عندما يلعبون بها في أوقات الفراغ بين دروسهم، لأن ممارستها تساعدهم على التغلب على الإرهاق الذى تتعرض له أذهانهم، ويبث فيهم الطاقة والحيوية من جديد، مما يجعلهم قابلين لمواصلة دروسهم مرة أخرى. أما بالنسبة لكبار السن، فاللعب بالتجيان زى يقوي العلاقة  بين الأعصاب والعضلات، وهى أفضل  طريقة للحفاظ على اللياقة البدنية.


إذا ذهبت إلى الصين، سيكون هذا المشهد دارج جدًا.....  مجموعة من الأشخاص يلعبون التجيان زى في حديقة عامة.



تحرير: مي عاشور

عن الكاتب: Amr Mahdaly

----"مدون مهتم بكل أبعاد التجربة الصينية، حاصل على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة عام 2008، ثم الماجستير من جامعة لانجو الصينية في عام 2012."