||

لماذا يتمتع الصينيون بصحة جيدة؟


كان الطقس قارس البرودة حينما كنت أتنزه فى أشهر الحدائق ببكين عاصمة الصين، فوجدت مجموعة من الأشخاص يتراقصون بحيوية ونشاط على أنغام الموسيقى الصينية التقليدية، وعندما دققت النظر إليهم اكتشفت أنهم مجموعة من المسنين، ولكن لا يبدو عليهم سنهم الحقيقي. فقوامهم الممشوق كان يتمايل مع الموسيقى وكأنهم شباب في الجامعة يتدربون على عرض سيقدمونه. واليوم سنكتشف سويًا بعض الأسرار التي تجعل الصينيون يتمتعون بصحة جيدة:

*الطعام الصيني:
يبدو الطعام الصينى غريبًا للكثيرين، ولكنه في الواقع مفيد جدًا لصحة الإنسان؛ فالوجبة الصينية متكاملة ومتنوعة، كما أن طريقة طهيها خفيفة وصحية؛ لأنها لا تسلب المواد الغذائية فوائدها. فعلى سبيل المثال: الخضروات التى تضاف إلى الطعام الصيني عادة ما تكون نصف مطهية، مما يجعلها تحتفظ بقيمتها الغذائية كاملة. والجدير بالذكر أن الصينيين لا يكثرون من استخدام الملح أوالسكر في طعامهم، ويعتمدون دائمًا على الزيوت الطبيعية في الطهي.

*ثقافة تناول الطعام:
يتناول الصينيون الطعام في مواعيد محددة ومتباعدة؛ فدائمًا ما يتناولون الإفطار فى الصباح الباكر، والغداء في حدود الساعة 12 ظهرًا والعشاء في مايقرب الساعة ال5 مساءً. فضلًا على أنهم يتجنبون تناول أى أطعمة خفيفة بين الوجبات الثلاث. كما أن العيدان التى يتناول بها الصينيون طعامهم، تحمل إلى المعدة كميات قليلة وملائمة من الطعام، وذلك على عكس الملعقة، فيتناول الصينى كميات صحية ومناسبة من الأكل، تفيده وتشبعه في آن واحد.

*عادة شرب المياه:
يدرك الصينيون أهمية الماء وفوائده، فهو من العوامل الرئيسية التى تجعلهم يتمتعون بصحة جيدة، ويظهر ذلك على النساء بشكل واضح؛ لأن المرأة الصينية تتميز ببشرة مشدودة ونضرة، وعادة تبدو أصغر بكثير من عمرها الحقيقي.

*الرياضة والأنشطة:
من المشاهد الدارجة في الصين: حديقة عامة بها مجموعة من الأشخاص وغالبًا ما يكونوا من المسنين يمارسون الرياضة سويًا، وخاصة رياضة "الووه شووه"؛ وهى نوع من الرياضات القتالية الصينية، ولكنهم يمارسونها بإيقاع بطيء بهدف تحريك كل عضلة في أجسادهم. كما أنهم يقومون أيضًا بممارسة بعض الأنشطة الأخرى، كالغناء والرقص؛ والتى يعتبرونها أنشطة مهمة لصحة الإنسان النفسية.

بقلم: مي عاشور
نشر في أسيابريس

رابط المقال الأصلي:

عن الكاتب: Amr Mahdaly

----"مدون مهتم بكل أبعاد التجربة الصينية، حاصل على ليسانس الآداب من جامعة القاهرة عام 2008، ثم الماجستير من جامعة لانجو الصينية في عام 2012."